الاحواز فی عهد حکومت ال کعب

الإمارات العربية (خوزستان)            
 بنو أسد    980  1440  369  844  خوزستان الغربية
 كعب البو ناصر    1690  1897  1101  1315  في الفلاحية ( شادكان ) ج. غرب خوزستان
 كعب البوكاسب    1829  1925  1244  1343  المحمرة (خوزستان)
 الإمارات العربية (الأحواز)            
 امارة القواسم    ....  ....      في ميناء لنجة
 امارة ابو شهر    1752  1769  1165  1183  في ميناء ريك
 إمارة آل علي    1800  1921  1215  1339  أو 1821 م في جزيرة قيس
 إمارة المراز يق    1887  ....  1304    في مرفأ الحسينية
 إمارة بنو حماد    1863  ....  1280    في النخيلة، المكاحيل والقلعة
 إمارة العبادلة    ....  ....      

  
نویسنده : lafteh ahwazi ; ساعت ۳:٠٦ ‎ب.ظ روز ٢۸ اسفند ۱۳۸٤
تگ ها :

ايران ..ملخص تاريخی

العهد الإسلامي            
 الخلفاء الراشدون    650  661  29  41  
 الأمويون    661  750  41  132  
 العباسيون    750  833  132  218  
 آل باوند (طبرستان)    665  1074  45  466  طبرستان
 الطاهريون    820  873  205  259  خراسان و جرجان
 آل بنيجور    848  908  233  295  في بلخ وطخرستان
 بنو دلف    830  897  215  284  في الكرج (إقليم الجبل) من قبل العباسيين
 الصفاريون    861  903  247  290  خراسان
 السامانيون    903  1004  290  394  خراسان
 العلويون    864  971  250  360  طبرستان
 الزياريون    928  1090  316  483  طبرستان
 القراخانات    933  1062  321  454  شرق إيران
 بنو إلياس    932  968  320  357  في كرمان
 الفترة البويهية            
 آل بويه (إصفهان)    933  1055  321  447  في الجبل
 آل بويه (فارس)    934  1062  322  454  في فارس
 بنو مسافر (السالاريون)    941  1090  329  483  الديلم
 بنو الروادي    950  1116  339  510  في تبريز
 بنو شداد    951  1174  340  569  في عران وأرمينية
 آل حسنيوه    961  1015  350  406  في شرقي كردستان
 بنو سيمجور    913  1002  300  392  في خراسان
 آل عناز    991  1110  381  503  لورستان وشرقي كردستان
 الغزنويون    977  1150  366  545  خراسان و جنوب غرب إيران
 بنو محتاج (ولاة خراسان)    993  954  383  343  في خراسان
 آل كاكويه    1008  1141  398  535  في الجبل وكردستان
 ملوك نمروز (النصريون)    1030  1225  421  622  في تمروز
 آل إسباهباذ (آل باوند)    1074  1210  466  606  فرع آخر من الأسرة في طبرستان وجيلان
 الفترة السلجوقية            
 السلاجقة الكبار    1040  1118  431  512  كامل إيران
 سلاجقة كرمان    1042  1187  433  583  كرمان
 الاسماعليون    1094  1256  487  654  قلعة ألموت
 شاهات خوارزم    1098  1231  491  628  خراسان ثم كامل إيران
 أتابكة يزد    1141  1297  535  696  في يزد ثم خلفهم المظفريون
 السلغوريون    1148  1287  543  686  فارس
 الغوريون    1150  1206  545  602  خراسان
 القتلغخانات    1222  1307  619  706  في كرمان
 ملوك نمروز (المرحبانيون)    1236  1501  633  906  في نمروز
 آل باوند (آمل)    1238  1349  635  750  في آمل
 الفترة المغولية            
 الإيلخانات    1258  1340  656  740  
 المظفريون    1314  1393  714  795  كرمان و فارس
 السربداريون    1332  1398  732  800  
 الجلائريون    1340  1386  740  788  
 المرعشيون    1359  1565  760  972  طبرستان
 القراقويونلو (الخرفان السود)    1389  1469  791  873  غرب إيران
 التيموريون (سمرقند)    1393  1469  795  873  
 الآغ قويونلو (الخرفان البيض)    1403  1497  805  902  شرق إيران
 آل المشعشعي    1447  1925  851  1343  في الحويزة (عربستان)
 التيموريون    1449  1507  853  913  خراسان
 الإمارات العربية (خوزستان)            
 بنو أسد    980  1440  369  844  خوزستان الغربية
 كعب البو ناصر    1690  1897  1101  1315  في الفلاحية ( شادكان ) ج. غرب خوزستان
 كعب البوكاسب    1829  1925  1244  1343  المحمرة (خوزستان)
 الإمارات العربية (الأحواز)            
 امارة القواسم    ....  ....      في ميناء لنجة
 امارة ابو شهر    1752  1769  1165  1183  في ميناء ريك
 إمارة آل علي    1800  1921  1215  1339  أو 1821 م في جزيرة قيس
 إمارة المراز يق    1887  ....  1304    في مرفأ الحسينية
 إمارة بنو حماد    1863  ....  1280    في النخيلة، المكاحيل والقلعة
 إمارة العبادلة    ....  ....      
 الفترة الصفوية            
 الصفويون    1501  1722  906  1134  
 الغلزويون    1722  1729  1134  1141  في إصفهان
 الصفويون    1729  1736  1141  1149  
 الأفشريون    1737  1796  1150  1210  خلفوا الصفويين
 الصفويون    1750  1773  1163  1187  تحت وصاية شاهات الزند
 الزند    1750  1794  1163  1208  في غرب إيران
 القاجاريون    1779  1925  1193  1343  
 رؤساء الوزارة    1795  1989  1209  1409  ثم ألغي المنصب
 الفترة الحديثة            
 آل بهلوي (البهلويون)    1925  1979  1343  1399  
 الجمهورية في إيران    1979  حالياً  1399    

  
نویسنده : lafteh ahwazi ; ساعت ۳:٠٤ ‎ب.ظ روز ٢۸ اسفند ۱۳۸٤
تگ ها :

الحويزی ؛ عبدعلی جمعه العروسی الاحوازي

4 ـ تفسير الحويزي (نور الثقلين )

تـالـيـف عـبـد عـلي بن جمعة العروسي الحويزي , من محدثي القرن الحادي عشر, المتوفى سنة (1112) كـان عـلى مشرب الاخبارية , كان محدثا فقيها, و شاعرا اديبا جامعا من اهالی الحويزه من توابع اقليم الاحواز سكن شيراز و حدث بها, و تتلمذ على يديه جماعة , منهم السيد نعمة اللّه الجزائري , و غيره .
انـه جمع ما عثر عليه من روايات معزوة الى ائمة اهل البيت (ع ) مما يرتبط نحو ارتباط بي الذكر الـحكيم , تفسيرا او تاويلا,او استشهادا او تاييدا و في الاغلب لا مساس ذاتيا للحديث مع الاية في صـلب مفهومها او دلالتها, و انما تعرض لها بالعرض لغرض الاستشهاد, و نحو ذلك , هذا فضلا عن ضعف الاسانيد او ارسالها الا القليل المنقول من المجامع الحديثية المعتبرة .
و هـو لايـستوعب جمع آي القرآن , كما انه لايذكر النص القرآني , سوى سرده للروايات تباعا, حسب ترتيب الايات و السورو لايتعرض لنقد الروايات و لاعلاج معارضاتها.
يـقـول الـمـؤلف في المقدمة : ((و اما ما نقلت مما ظاهره يخالف لاجماع الطائفة فلم اقصد به بيان اعـتقاد و لا عمل , و انمااوردته ليعلم الناظر المطلع كيف نقل و عمن نقل , ليطلب له من التوجيه ما يـخـرجه من ذلك , مع اني لم اخل موضعا من تلك المواضع عن نقل ما يضاده , و يكون عليه المعول في الكشف و الابدا)) ((651)) .
و بذلك يتخلص بنفسه عن مازق تبعات ما اورده في كتابه من مناقضات و مخالفات صريحة , مع اسس قواعد المذهب الحنيف , و يوكل النظر و التحقيق في ذلك الى عاتق القارئ .
و نحن نرى انه قصر في ذلك , اذ كان من وظيفته الاعلام و البيان لمواضع الابهام و الاجمال , كما فعله المجلسي العظيم في بحار انواره , اذ رب رواية اوهنت من شان الدين فلا ينبغي السكوت عليها و المرور عليها مرور الكرام , مما فيه اغراالجاهلين احيانا, او ضعضعة عقيدة بالنسبة الى مقام ائمة اهـل الـبـيـت (ع ) فلم يكن ينبغي نقل الرواية و تركها على عواهنها,الامر الذي اوجب مشاكل في عقائد المسلمين .
مـن ذلـك انـه يـذكـر فـي ذيـل قـوله تعالى : ( ان اللّه لايستحيي ان يضرب مثلا ما بعوضة فما فـوقـهـا) ((652)) روايـة مـشـوهـة موهونة , و ينسبه الى الامام الصادق (ع ) : ((فالبعوضة : اميرالمؤمنين , و ما فوقها : رسول اللّه )) ((653)) .
كـمـا انه ينقل اخبارا مشتملة على الغلو و الوهن بشان الائمة و يسترسل في نقل الاسرائيليات و الـموضوعات كما في قصة هاروت و ماروت , و ان الزهرة كانت امراة فمسخت , و ان الملكين زنيا بـها و نحو ذلك من الاساطير الاسرائيلية و الاكاذيب الفاضحة ((654)) , ملا بها كتابه , و شحنه شحنا بلا هوادة .
منهجه في التفسير.
نعم انه يسرد الروايات سردا تباعا من غير هوادة , يذكر الرواية تلو الاخرى ايا كان نمطها, و في اى بنية كانت صيغتها, انمايذكرها لانها رواية تعرضت لجانب من جوانب الاية باى اشكال التعرض .
مثلا ـ في سورة النسا ـ يبدا بذكر ثواب قراتها, فيذكر رواية مرسلة عن النبي (ص ) ان من قراها فكانما تصدق على كل من ورث ميراثا, و لعل المناسبة ان السورة تعرضت لاحكام المواريث , ثم ياتي لتفسير قوله تعالى : (يا ايها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة ) ((655)) فيذكر رواية : انـهـم قـرابة الرسول و سيدهم اميرالمؤمنين , امروا بمودتهم فخالفوا ماامروا به لم نعرف وجه المناسبة بين هذا الكلام و الاية الكريمة .
ثـم يـروي : ان حـوا انما سميت حوا, لانها خلقت من حي فلو صح , لكان الاولى ان يقال لها : حيا و هـكـذا يروي ان المراة سميت بذلك , لانها مخلوقة من المر, اي الرجل , لانها خلقت من ضلع آدم ثم يناقض ذلك بذكر رواية تنفي ان تكون خلقت من ضلع آدم , بل انها خلقت من فاضل طينته .
فـي حـين ان الصحيح في فهم الاية : ان حوا خلقت من جنس آدم ليسكن اليها, كما في قوله تعالى : (خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها) ((656)) .
و يـذكـر : ان الـنـسا انما سمين نسا, لان آدم انس بحوا, فلو كان كذلك لكان الاولى ان يقال لهن : ((انسا)).
و يـتعرض بعد ذلك لكيفية تزاوج ولد آدم , و ينفي ان يكون قد تزوج الذكر من كل بطن مع الانثى مـن بطن آخر, لان ذلك مستنكر حتى عند البهائم و بلغه ان بهيمة تنكرت له اخته فنزا عليها, فلما كشف عنها انها اختها قطع غرموله ((657)) باسنانه و خرمى تا.
و هكذا يذكر الروايات تباعا من غير نظر في الاسناد و المتون , و لا مقارنتها مع اصول المذهب او دلالة العقول .
و نـحـن نجل مقام الائمة المعصومين عن الافادة بمثل هذه التافهات الصبيانية , التي تحط من مقامهم الرفيع , فضلا عن منافاتها مع رفعة شان القرآن الكريم .
نـعـم قـد يـوجـد خلال هذه التافهات بعض الكلام المتين , اذ قد يوجد في الاسقاط ما لايوجد في الاسفاط, لكنه من خلطالسليم بالسقيم , الذي يتحاشاه ائمة اهل البيت (ع ).

  
نویسنده : lafteh ahwazi ; ساعت ٢:٤٢ ‎ب.ظ روز ٢۸ اسفند ۱۳۸٤
تگ ها :